ان كبار السن من اكثر الاشخاص الذين قد تعرضوا للعجز و العجز هو ان يكون الانسان عاجز عن القيام بالاشياء التي كان معتاد ان يقوم بها من قبل مثل القيام باعداد الطعام أو غسل ملابس او القيام بالاعمال المنزلية المعتادة او الذهاب للعمل فمع كبر السن و هو ان يتخطي الانسان سن الستين عاما فيتعرض الأمراض الكثيرة لان مناعته تكون ضعيفة فيتعرض للالام في المفاصل و غيره مثل الخرف و الاكتئاب و ان الخرف هو : حدوث تدهور للإنسان في ذاكرته و تدهور في اشياء اخري مثل التفكير و سلوكه فيصبح لا يتذكر أي شئ و غير قادر على التذكر و يظهر في تصرفاته و كلامه , فيجب ان نهتم بالرعاية الطبية له و بسبب ذلك يتعرض الإنسان للاكتئاب لما يحدث له من تغيرات في كل الأشياء و عدم قدرته علي القيام بأي شيء كان يفعله من قبل فيصبح مناعته اضعف من قبل لذلك يجب ان نهتم به جيدا و ان نوفر له كل احتياجاته و ان يتم الجلوس و التحدث معه كثيرا لأنه يشعر بالوحدة والاكتئاب في هذا السن لذا يجب أن لا نتركه و أن تقوم باستشارته لان لديه خبرة سابقة و ان ذلك يعطيه شعور جيد و انه مازال مرغوب فيه و اذا كان لا يقدر الاهتمام الجيد به في منزله فيفضل احضار جليسة او نقله للعيش في دار مسنين جيد لكي يتم توفير له الرعاية الكاملة و بطريقة صحيحة فيجب اختيار دار المسنين المناسب له .

طريقة اختيار دار المسنين المناسب :

يجب أن يتم اختيار دار المسنين المناسب حتى يشعر المسن بالراحة الكاملة به مع توفير وسائل ترفيه عديدة مثل التلفاز و المجلات و الصحف لقرائتها و ايضا مع توفير الانشطة الرياضية مثل المشي و اللعب بالطاولة او الشطرنج مع المسنين الاخرين وذلك ما يجعل هناك تكوين صداقات اجتماعية و ان دار المسنين بالمعادي يقدم كل ذلك الأمور لتوفير الراحة و الامان للمسن مع الاهتمام بالنظافة لكل الغرف مع وجود متخصصين بتلك الأعمال فيقومون بتنظيف الغرف بأكملها مع تغيير الاقمشة المتواجدة و بصفة مستمرة مع القيام بغسلها جيدا , اكيد يجب ان يتم التخلص من كل سلات القمامة المتواجد وبعد التخلص من القمامة يجب ان يتم غسل سلة القمامة جيدا للتخلص من الجراثيم والبكتيريا التي من الطبيعي ان تكون متواجدة كما ان عدم الاهتمام بذلك سوف يجلب الحشرات و ان الحشرات من أكثر الأشياء التي تزعج الإنسان و تجعله يشعر بالاشمئزاز و لا يشعر بالراحة النفسية الكاملة و من الممكن أن تصيبه بالامراض خاصة ان جسم المسن يكون مناعته ضعيفة جدا فيجب الحرص جيدا .

شكل دار المسنين :

يجب أن يكون هناك مساحات خضراء واسعة لوجود الحدائق التي بها الأشجار و الزهور و أماكن للجلوس لكي يجلس المسن في الطبيعة لشعوره بالراحة النفسية أثناء  جلوسه مع اصدقائه مع توفير في دار المسنين امكانية أهل المسن بالحضور لزيارته و في اي وقت و الجلوس معه كثيرا حتي يشعر بأن عائلته مازالت تهتم لأمره و اذا لم يقومون بزيارته يجب علي دار المسنين أن تقوم بالمتابعة مع أهل المسن و ابلاغهم بجميع احواله و اذا كان يعاني من اي مرض , و ان دار المسنين يكون متوفر بها أطباء تعمل علي مدار الـ 24 ساعة لتوفير الراحة لهم .